إيه كم الحماس ده يا ياني؟

عمرو موسى

من فترة ظهرت إشاعات بإن الموسيقار العالمي 'ياني' جاي مصر يعمل حفلة في مسرح الصوت والضوء الموجود عند الأهرامات في آخر شهر أكتوبر، ولكن ما طلعتش إشاعة، طلع خبر صحيح. وبمجرد تأكيده، السوشيال ميديا أتقلبت لكذا سبب أهمها سعر التذاكر المبالغ فيه من وجهة نظر البعض اللي بيبتدي من 600 جنيه لحد 3000 جنيه، بس بالرغم من كل الناس اللي بتشتكي. التذاكر خلصت بعديها بيومين خصوصًا التذاكر اللي بـ 600 و1000 جنيه، وفيما يخص غلاء التذاكر، فبنظرة سريعة علي الموقع الرسمي لياني هتكتشف إن أسعار التذاكر عادية بالنسبة لبقية الحفلات في الدول التانية يعني نفس السعر تقريبًا مع إختلافات بسيطة، فهو مش مشكلته إن عملتك واقعة بالنسبة لباقي العملات وده اللي على طول مدينا إحساس إن الأسعار مبالغ فيها. ندخل في الموضوع...

ياني موسيقار يوناني اتولد سنة 1954 ويعتبر من أشهر الموسيقيين في العالم إن لم يكن أشهرهم. بدأ بعزف البيانو من وهو عنده 6 سنين وقرر بعد لما خلص دراسة إنه يتفرغ للموسيقى وأصدر أول ألبوم له سنة 1980. أشهر ألبوم أصدره علي الإطلاق كان سنة 1994 واسمه At The Acropolis اللي باع أكتر من 7 مليون نسخة وأخد 35 جايزة موسيقية عالمية 

من أشهر ألبوماته برضه The Concert Event سنة 2006 وهو Live Album من حفلة في Las Vegas  

ياني قدم حفلات في أكتر من 160 بلد حول العالم لجمهور وصل إلي 250 مليون شخص، وفي بعض الحفلات وصل الجمهور لـ100 ألف شخص، بالرغم من الأعداد الكبيرة دي 'ياني' متحمس جدًا لحفلته The Dream Concert في الأهرامات وده باين من الحاجات اللي بينزلها علي صفحته الرسمية علي فيسبوك واخرها فيديو بيشكر فيه الجمهور المصري علي الدعم وبيقول إنه متحمس يلعب قدامهم في الأهرامات العظيمة:

https://www.facebook.com/OfficialYanni/videos/1060965073933883/

 وفيديو تاني وهوا في المطار قبل ما يركب الطيارة بيدعوا فيه الجمهور من كل انحاء العالم علشان يتابعه في مغامرته في القاهرة: 

https://www.facebook.com/OfficialYanni/videos/1061919630505094/

وصورة له مع طاقم طائرة مصر للطيران:

yanni-egypt-air.jpg

كل ده جميل بس يخلينا خايفين علي ياني من صدمة ما ممكن تواجه ويخلينا نسأل نفسنا سؤال مهم: هل إحنا قادرين علي تنظيم حفل عالمي بالحجم ده ولا فيه إحتمال نشوف مصيبة من المصايب اللي شفناها في الحفلات الكبيرة اللي قبل كده؟

مشكلة الحفلات في مصر إن معظم المنظمين بياخدوا الموضوع علي إنه سبوبة، أجمع أكبر عدد من الناس بأكتر سعر تذكرة ممكن، مش مهم المكان يبقى يشيل الناس دي ولا لأ ولا مهم الحفلة تبقى منظمة ولا مهم الناس تدخل وتخرج بسهولة عشان تتبسط. أهم حاجة السبوبة. ودة للأسف كان باين جدًا علي مدار السنين اللي فاتت من أول حفلات عمرو دياب ومحمد منير مرورًا  بنجوم عالميين زي الشاب خالد وشاكيرا وأكون وانريكي اجلاسيس. سوء التنظيم ده بيخلينا نسمع مواقف ماتتصدقش من الناس اللي راحت. ناس بيتوهوا في الصحرا وهي رايحة عشان الطريق مش واضح. البودي جاردات بتضرب الجمهور بالرغم إنه معاه تذاكر بس عشان تمنع التدافع. جزء من المسرح بيقع علي الجمهور وما خفي كان أعظم طبعًا وده بيخليك دايمًا وانت بتسمع تحمد ربنا إنك ما دفعتش دم قلبك وروحت.

في الآخر، أتمني إن مفيش مشاكل تحصل وإن الحفلة تطلع علي أعلى مستوي لأن أولًا، دي حاجة العالم كله هيشوفها وحاجة زي كده هتساعد كتير في تحسين صورتنا برا وتنشيط السياحة. ثانيًا، حرام حماس الراجل العالمي ده يتدمر!


شارك هذا المقال: