شاومينج .. عشان تتحرق الثانوية العامة أكتر ماهي محروقة

عمرو موسى


من أيام أبويا وأمي وفترة إمتحانات ثانوية عامة دي فترة مختلفة وصعبة في كل بيت, جزء في حياة كل مصري مش ممكن ينساه, من تعب وسهر ودروس وضغط, من الاخر كده أول بعبع بتواجه في الدنيا, بعد كده بتكبر وبتعرف إنه ولا كان بعبع ولا حاجة والدنيا فيها من ده كتير

في الفترة الأخيرة حوالي آخر 4 سنين إبتدي يظهر موضة تسريب الإمتحانات علي الإنترنت, والإمتحانات بقيت بتنزل علي الفيسبوك وتويتر والطلاب بيبعتوها لبعض جوا اللجان, بعدها بقي كل سنة بيطلع تصريحات إن الوزارة جاهزة لمواجهة الغش وانهم جابوا أجهزة عشان يرصدوا الموبايلات جوا اللجان, وطبعا كل الكلام ده بخ وكل سنة بيفقدوا السيطرة أكتر اللجان

-2016.jpg

الجديد السنادي واللي بيأكد إن خلاص مبقاش فيه أي سيطرة من الوزارة إن الإجابة النموذجية لإمتحان العربي إتسربت قبل الإمتحان وكانت بتتباع ليلة الإمتحان في المكتبات, عارف يعني إيه الإجابة النموذجية! يعني التسريب جاي من جوا الكنترول, والإجابة نازلة قبليها بيوم كمان مش مثلا طالب دخل الصبح اللجنة ولحق يصور ورقة الإمتحان في بداية اللجنة زي ما كان بيحصل قبل كدة

طبعا يومها الناس في الوزارة كانوا نايمين علي ودانهم ومفقوش غير بعد ما الإمتحان خلص وإتفاجئوا إن مش إمتحان العربي بس اللي اتسرب, ده كمان إمتحان الدين, ساعتها قرروا يلغوا إمتحان الدين! يعني ملغوش إمتحان العربي اللي داخل في المجموع ولغوا إمتحان الدين اللي يعتبر تحصيل حاصل للطلاب

بشكل عام, أي حتة في العالم بيحصل فيها أخطاء, كل الناس بتغلط مش مشكلة بس بتدرك غلطها وبتشوف إيه اللي المفروض يتعمل عشان الغلط ده ميحصلش تاني, بس طريقة 'عك عك وربنا يفك' دي متنفعش تمشي دولة, وللأسف معظم أماكن اتخاذ القرار في مصر بيعانوا من الموضوع ده الفترة الأخيرة

11377355_804487349632581_5488077426122268356_n.jpg

الإمتحانات بقالها 4 سنين بتتسرب, إيه الإستعدادات الحقيقية اللي عملتها كوزارة تربية وتعليم عشان تواجه ظاهرة زي دي؟ نفس الصفحات موجودة من السنين اللي فاتت علي فيسبوك محدش جرب حتي يقفلها, خليت شوية عيال صغيرة بصفحة علي فيسبوك بإسم شخصية خيالية مسوحة الوزارة كلها والجرايد بتكتب عنها كل يوم كأنه فيلم فانتازيا

الحل الوحيد اللي ظهر كان من واحد ما شاء الله عليه ربنا يخليله دماغه, قالك إحنا نقطع الإنترنت عن مصر كلها وقت الإمتحانات, يعني عشان يوقف صفحة فيسبوك بيديرها شوية عيال صغيرة هيوقف شغل ومصالح ناس ومصانع وشركات بملايين, اللي هو جه يكحلها عماها

اللي ماسك الصفحات دي شوية عيال, أمال بقي لو مبرمج ولا هاكر بحق وحقيقي بقي حط الحكومة في دماغه هيعمل إيه؟ كل حاجة دلوقتي مرتبطة بالتكنولوجيا, لو مبقاش عندك الإستعداد الكافي وعندك الناس الكفاءة اللي فاهمة وتقدر تعمل إيه وقت الأزمات الدولة كلها هتنهارخطوة بخطوة, النهاردة إمتحانات الثانوية العامة بتتسرب, بكرة ممكن يخترقوا مكتب رئيس الجمهورية, أو يخترقوا السجل المدني ويسربوا بيانات الشعب, أو الميزانية العامة, أو سيستم البنك المركزي, وفكر بقي علي حسب ما خيالك يجيب إيه كمان ممكن يتم إختراقه لو فضلنا ماشيين بنفس الطريقة


شارك هذا المقال: