5 حاجات توصلنا لكاس العالم ..غير الحضرى !

أحمد سامي

360 دقيقة تفصلنا عن الوصول لكاس العالم , بعد ما حققنا اول 3 نقاط في المجموعة , الحسابات اللي حافظنها من سنين عجاف قضيناهم في حلم الوصول بتقول اننا لازم نوصل للنقطة ال 13 في التصفيات عشان نضمن الوصول , بغض النظر عن نتايج الفرق الأخري . لكن يا تري ايه الحاجات اللي محتاجينها في المنتخب عشان نوصل للنقطة ال 13 , بدون الحاجة لانتظار ماتش غانا علي أرضها في اّخر ماتشات التصفيات .


1- الفوز علي غانا في مصر
ماتشنا اللي جاي مع غانا , الفوز فيه مهم لكذا سبب , أولا لأنك هتضمن ان الفرق بينك و بين أهم منافس ليك هيكون 5 نقاط بعد تاني جولة , ثانيا : ماتشات التصفيات هاتتوقف لغاية أغسطس 2017 و دي فترة كافية جدا تعالج فيها أخطاء و تبني قوام فريق متماسك .

1.jpg

2- البحث عن بديل لعبد الشافي
مركز الباك الشمال من أصعب مراكز كرة القدم , غالبا اللي بيلعب في المركز ده ربنا بيخلقه باك شمال , لأنه لازم يكون أشول و كمان فاهم دوره الهجومي و الدفاعي , اللاعبين الكويسين اللي جم في تاريخ الكورة في العالم في المركز ده مش كتير , و عندنا في مصر دايما عندنا نقص في المركز ده , خصوصا من بعد اعتزال سيد معوض , عبد الشافي لاعب مهم , لكن ابتعاده عن مستواه بسبب الاصابه و انه مش بيشارك مؤخرا , بيدق ناقوس خطر لأهمية البحث عن بديل .

2.jpg

3- أين القائد في الملعب !
بغض النظر عن دور الحضري الملهم و القيادي في المنتخب , لكن وجود قائد غير حارس المرمي مهم , لاعب يعرف يقود الفرقة و يحركها , يعلي رتم الماتش و يهديه , الدور ده كان بيقوم بيه دايما لاعيبة خط الوسط في الجيل الذهبي زي أحمد حسن , تريكة , عبد ربه , و مؤخرا غالي .. لكن حاليا مفيش حد تقدر تقول عليه اللاعب الخبرة , غير صلاح اللي عمره 24 سنة , واللي لسه بيفتقد للمهارات القيادية .

3.jpg


4- كاس العالم مهمة قومية
الالتفاف حوالين المنتخب ضرورة قومية حاليا بسبب الظروف المتذبذبة اللي بتمر بيها بلدنا , اقتصاديا , سياسيا , و أمنيا .. الاحتقان لسه موجود , والكورة مش مجرد رياضة أو مخدر للشعوب , الكروة كل دول العالم بتستخدمها لصالح لم شمل الناس .. في دول زي جنوب أفريقيا حلت جزء من مشاكلها العنصرية بسبب الكورة و بطولة أفريقيا 96 .

4.jpg

هنا ييجي دور الاعلام و الدولة , في جعل الوصول لكاس العالم مهمة قومية , علي الأقل عشان حالة الاحباط اللي عند الناس من الغلاء و الظروف المعيشية ..

5- بطولة أفريقيا مش دورة رمضانية

الجيل الحالي للمنتخب للأسف جيل لقيط , معظم قوامه الرئيسي مالعبش بطولات دولية , حتي القديم فيهم مالعبش بطولة دولية قوية من كاس الأمم 2010 , ولذلك لابد من التجهيز للبطولة اللي خلاص قربت , لأن مفيش أحسن استعداد لباقي جولات التصفيات السنة الجاية غير بطولة أفريقيا , كمان النتيجة الايجابية اللي ممكن نحققها في البطولة بالوصول لأدوار متقدمة هاتدي دافعة و ثقة للمنتخب احنا في أشد الحاجة ليهم ... خصوصا ان دايما الناس بتقارن الجيل ده بالجيل الذهبي من 2006 ل 2010 .

5.jpg

أخيرا .. الجيل الحالي للمنتخب ممكن يكون فعلا أقل بكتير من الجيل اللي قابله , لكن جيل منتخب 90 اللي شرفنا في كاس العالم , كان برده أقل بكتير من جيل الخطيب اللي فشل في الوصول .. الأمل موجود .. شاركونا ب اهم الحاجات اللي محتاجينها في الفترة الجاية عشان نوصل لكاس العالم .


شارك هذا المقال: