اختبارات الموبيلات أو...اللي معاه قرش محيره

عمرو موسى

 

كل فترة لما بينزل موبايل جديد بمواصفات عالية، المواقع الكبيرة المختصة بالتكنولوجيا بتشتري واحد أو بيتبعت لها واحد وبتقوم بمراجعة كل حاجة فيه وتكتب عنه تقرير أو تعمل فيديو تذكر فيه كل مواصفاته وبتجرب الOptions الجديدة اللي فيه وبتتكلم عن الDesign وممكن كمان يبقى فيه مقارنة بجهاز تاني أو اختبارات سرعة بينه وبين الجيل القديم منه، يعني بيحاولوا دايمًا يناقشوا كل جوانب الموبايل ويقولوا رأيهم في كل حاجة فيه. كل ده عادي ومفيد لو ليك في الموبايلات أو بتفكر تشتري الموبايل ده فتعرف عنه كل حاجة، بس اللي مش عادي هيا اختبارات استحمال الموبايل ده للسقوط..للنار..للخلاطات..للطيران..أو الرصاص! أيوا اللي انت قريته ده صح، وهو ده التطبيق العملي لمثل "اللي معاه قرش محيره يجيب حمام ويطيره" يعني انت تفضل تتعب وتحوش عشان تجيب الموبايل اللي نفسك فيه وتفتح اليوتيوب في مرة تلاقي واحد واخد الموبايل جديد من علبته وبيعمل عليه واحد من الاختبارات دول عادي جدًا وما خفي كان أعظم. مش مصدقني صح؟ طب متيجوا نشوف.... بس نصيحة لو قلبك ضعيف، ماتتفرجش!

 

ده واحد بيعمل اختبار سقوط بين  آيفون 6 وسامسونج اس6 من علي إرتفاعات مختلفة..مرة علي وشه ومرة علي ضهره ومرة علي جنبه ويشوف أنهي واحد هيتكسر فيهم الأول، صدقوني لما تتفرجوا علي بقية الفيديوهات هتعرفوا إن ده أعقل واحد فيهم

 


الجنان بدا أهو، ده واحد قرر يجيب آيفون 6 وسامسونج اس6 ويولع فيهم في الصحرا عشان يشوف هيسيحوا ولا لأ


ده بقي بيحط آيفون6 في الخلاط عادي كأنه بيعمل عصير ليمون ويشوف إيه اللي هيحصل، ومحدش عارف السعادة اللي علي وشه دي جايبها منين


وهنا بياخد آيفون 6 ويطلع ينط من طيارة هليكوبتر ويرميه من فوق، لاحظ ده نفس الشخص بتاع الخلاط. شكله بيحب الموضوع أوي، بس الغريب إن في الفيديو ده الشاشة اتكسرت بس الموبايل نفسه فضل شغال


ده بقي حكايته حكاية؛ البرنس ده جاب عدد تلاتة آيفون6 بلاس واتنين آيفون 6 وواحد آيفون 5 وواحد آيفون 4 وواحد سامسونج 6 أس

وضرب عليهم طلقة من كلاشنيكوف روسي! علشان يعرف الطلقة هتعدي كام موبايل. الطلقة خرمت أول أربعة ورشقت في الخامس، يعني الفيديو ده فيه موبايلات باظت بحوالي 25 ألف جنيه


أنا أعصابي تعبت وانا بكتب المقالة دي وبتفرج علي الفيديوهات وكل اللي أقدر أقوله "اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا"


شارك هذا المقال: