زمايلك فى الشغل .. أنواع

فريق راجل. دوت كوم

زي ما أتكلمنا عن أنواع المديرين في مقال سابق. من باب الحيادية التامة قلنا لازم نتكلم عن أشهر أنواع الموظفين الزملاء اللي ممكن يفضلوا زملاء، وممكن يبقى فيه منهم أصحاب، وممكن اتنين ولا واحد يتحوّل لعدو مؤذي بتلف حوالين نفسك منه وغيرهم

عاطــف:

Atef-ya-lembi.png

هو شخص بارد جدًا. أيًا كان إيه المشكلة اللي بيواجهها هو بارد ومش منفعل تمامًا. وبطبيعته بطيء وقدام المشكلة برضه بيفضل بنفس البطأ كأن مفيش حاجة بتحصل خالص حواليه. انت هتتشل وهتتشال وهتتحط، وهو عمره ما بيبقى أسرع ولا عمره بيفهم انت عامل في نفسك كده ليه.

برنس الندالة: 

3ashry.jpg

ده بيبعيك في أول فرصة تيجي، ومن كتر ما انت بتحفظ إن ندل، ما بتبقاش متفاجيء خالص بندالته. اللي تتفقوا إن محدش يقوله، بيقوله. اللي يأخر عليه حاجة ويقنعه يستنى أزيد ربع ساعة، يبعت لمديرهم إيميل طويل عريض فيه شرح للي حصل علشان يبقى معدّيه العيب. وأحيانًا بيبقى ندل فيما برا المكتب، يعني لو اتفقتوا يروّحك في طريقه، ممكن تلاقيه نزل من غير ما يقول لك.

المطبلاتي:

Al-Metabelaaty.jpg

من أيام القرون الوسطى والنموذج ده بيسلم الراية للي بعده؛ المطبلاتي للمدير. ومالهاش علاقة بالمدير كشخص، ليها علاقة بطبعه هو كشخص. يعني لو المدير أتغير هيفضل يطبل له ويديها "تمام يا ريس" و "معاك يا ريس" و "انت صح يا ريس" حتى لو الموضوع فيه خصومات مربتات وهو نفسه أتخصم له، ولأن أساسًا بعض المديرين بيقرفوا من التطبيل وبيفهموه، فساعات بيبقى فيه مكانة أعفن مما هو متوقعها.

المتضرر دائمًا: 

Al-motadarer.jpg

ده هو أصلًا متضرر وقرفان على طول، فسبحان الله القرف دايمًا يقع في حجره هو فيتضرر أكتر. الشخص لازم يكون بيحصل له حاجتين: رقم ١) كل ما يجي يقول اقترح، على حظه يبقى الميتينج خلص أو حد قبله خلاص قاله وماكنش واخد باله أو اللي قاله مُفضل عنه. رقم ٢) بياخد فلوس أقل مما يستحق، فبقى شاغله مين بيقبض كام علشان يتحسر أكتر. بيسألك عن حد. وبيسأل حد عنك. وساعات يسألك انت نفسك. شاغله جدًا يقيّم مجهود كل واحد ويشوف يستاهل الرقم اللي بياخده ولا هو اللي يستاهله ولا حرام فلان بيتعب أكتر فهو اللي يستاهله. رغم ده كله، هو أكتر واحد بيطوّل في الشركة وتمر عليه أجيال. 

مرهفة المشاعر:

barbie.jpg

البنت في الشغل لما بتبقى شارخة، بتفتح على الخامس، ده تمام. بس فيه نموذج بنات في الشغل بتتعامل من منطلق أحاسيسها الجياشة بتاعت فترة مراهقة أولى ثانوي. يعني متأخرة، تلطم. المدير يهب فيها، تعيط. النسكافيه خلصان تقعد تحضن في باب المطبخ كتعبير عن الإحباط. رغي ولت كتير وشكوى كتير. دراما كوين لما تبقى مصدع ع الصبح، ما بتجيش جنب حوالي ١٠٠ متر مربع قريب منها.

اللي بيقحم نفسه جوا طبلة ودنك وحياتك:

mazhar-abo-el-naga.jpg

اللي تدخل المكتب، تلاقيه بيقول لك معلش هقعد معاك النهارده بس هقعد ساكت.

بعدين، ممكن سيجارة لاحسن بابطّل.

بعدين، ممكن بس تساعدني أكتب الإيميل ده.

بعدين، إيه يا نجم؟ تليفونك ما بطلش رن، ما ترد يابني!

بعدين، انت مصاحب صح؟ انت شفت Scarface وش صح؟

بعدين، انت مش طايقني كده ليه يا عم؟ بقول لك إيه لو متضايق أحكي لك عادي.

ممكن من كتر النطاعة، يطلب منك تخرج من مكتبك علشان عايز يقعد لوحده شوية


شارك هذا المقال: