ليه ماينفعش يكون في مصر سائق فورمولا 1؟

محمود مصطفي كمال

من الإحتكاك بعالم السباقات المحلية، قابلت كتير من الشباب لما بيعرفوا أن أنا صحفي سيارات، بيبدأوا يتكلموا عن أمالهم وأحلامهم عشان أعرف أن البلد دي لسه بخير، وكتير جداً قابلت ناس قالتلي " انا حلمي أكون أول سواق مصري في فورمولا ١ .. إدعيلي " ، أما أقواهم علي الإطلاق فا قاللي : " خلال ٦ سنين هتشوفني في فورمولا ١ .. أو فورمولا دريفت .. أو الـ WRC - اللي هي World Rally Championship- .. إفتكرها عشان هفكرك بقعدتنا دي !". الحقيقة الجملة دي مساوية لمشهد سليمان عيد في فيلم « درس خصوصي » لما كان لابس بدلة كاراتيه وماسك مضرب تنس وبيقول " كنت في النادي أمارس رياضتي المفضلة .. السباحة "

 

للأسف رياضة السيارات قطاع كبير منها قائم علي الحلم في المطلق ! من غير ما نبص إزاي ده يتحقق وهل هو ينفع يتحقق أصلاً ولا لأ ! ومش من الشباب بس، يعني في مؤتمر صحفي في نادي السيارات المصري واللي هو ممثل الإتحاد الدولي للسيارات في مصر، قال مسئول كبير في النادي بنبرة غاضبة للصحافة : " آنتوا لازم تدعمونا ! اللعبة دي صناعة ! فيه إستثمارات كتير جداً ممكن تدخل مصر بسبب رياضة السيارات بس لو خدت حقها في الظهور .. ليه مايكونش عندنا حلبة سباقات فورمولا ١ علي أعلي مستوي زي دول الخليج!"

 

طيب .. خلونا ناخد حاجة حاجة بالراحة .. ليه مينفعش الكابتن اللي قاللي أنه عايز يسوق في فورمولا ١، أنه يسوق في فورمولا ١؟ للأسف لأنه مينفعش .. بدل ما أقولك career وفورمولا 3 وكلام كبير .. تعالوا نبسطها بمعشوقة الجماهير، كرة القدم . عشان نادي يلعب في الدوري الممتاز مع الأهلي والزمالك، لازم الأول يخش دوري الدرجة التالتة .. ويكسب، ويصعد للدرجة التانية، ويكسب، وبعدين يبقي يلعب في الدوري الممتاز . طيب career فورمولا ١ بيبدأ إزاي؟ أولاً في سن صغير جداً في سباقات الكارتنج - اللي هي في حد ذاتها ليها career- ممكن تبدأ من سن ٤ سنين أو ٦ سنين .. وتبتدي تشترك في حاجات أكبر .. فورمولا رينو .. فورمولا ٣ .. وتاخد كذا خطوة خطوة في سباقات محدش بيشوفها زي دوري الدرجة التالتة بالضبط لحد ما توصل لفورمولا ١، وبدل ما تخش Egypt Speed Challenge ولا Time Attack في مصر تخش تنافس الونسو وهاملتون في كل حتة في العالم والناس تتصور جنبك .. بس للأسف ده محتاج فلوس كتير ووقت أكتر، تبدأه بدري في سن الطفولة ! لذلك لما أي حد يقولك أحنا ليه معندناش سواق مصري في فورمولا ١، بضهر إيدك علي طول. ولما حد يقول لك فلان بيسوق كويس جداً ليه مجربش يسافر برة يشترك في فورمولا ١ .. بضهر ايدك التانية.

 

وللتوضيح، ده لو انت عايز تسوق في فورمولا ١ .. إنما عشان تسوق في فورمولا دريفت ده حاجة تانية بخطوات career تانية .. وعشان تسوق راليات دي حاجة تالتة ! مينفعش تحلم في المطلق ومينفعش يبقي حلمك تشارك في ده .. أو ده .. أو ده ! مبتمشيش كده خالص ! ده بالضبط أكنك بتقول نفسي أحترف السباحة أو كرة اليد أو رمي الجلة!

 

نيجي لمسؤول نادي السيارات، ليه مصر ميبقاش فيها حلبة فورمولا ١؟ عشان مينفعش ! يا فندم فيه خطوات قبل كده .. بعيد عن أننا مش هنقدر علي الفلوس اللي هندفعها لبيرني ايكلستون « رئيس سباقات فورمولا ١ » ، بس إحنا معندناش كارتنج .. معندناش أي حاجة ! هنعمل حلبة فورمولا ١ نعمل بيها ايه .. طيب هل ينفع نبص لتجارب الخليج ونحتذي بها، البحرين وقطر مثلاً؟ طيب، هو فيه سائق فورمولا ١ قطري أو بحريني؟ دول في الخليج كتير اشتغلت بطريقة " اوباا .. احنا عملنا حلبات فورمولا ١ .. المفروض بقي نبتدي نعمل كارتنج !" ، فا ابتدي يكون فيه استثمار في الجيل الجديد، بعد ما استثمرنا في الكيانات الكبيرة والحلبات، وفي الأخر بقت رياضة السيارات في الشرق الأوسط بشكل عام مشوهة وذات شعبية محدودة لأنها بدأت غلط .

 

عايز تسابق .. شوف انت عايز ايه .. وشوف انت فين .. ومتحلمش في المطلق!


شارك هذا المقال: