أنواع الإكس حسب عنواين الأغاني

محمد سامي
شارك هذا المقال:

كل راجل فينا مر بعلاقات عاطفية كتير ومختلفة، ومع كل علاقة بتخلص أو تنتهى، البنت او الست بتاخد لقب الإكس. و طبعًا كل قصة بيكون وراها حكاية وأسباب خلت البنت تاخد اللقب سواء هي قررت تدّيه لنفسها أو هو أداهولها. دى شوية نماذج للقصص دى بأسامي أغنيات تليق على النهاية:

"سبته"- أنــغـــام

الإكس هنا  بتاخد اغنية "سبته" أسلوب حياة. بتكون شايفة نفسها حاجة كبيرة على الراجل اللى هى معاه. فى أغلب الاحيان، المشكلة بتكون عند البنت و بتكون مش عارفة هى عايزة إيه ـ زى ما أنغام بتقول فى الاغنية ـ مهما كان الراجل الى هى معاها وضعه و مكانته كويسة، بتفضل هى شايفة نفسها تستاهل شخص أحسن من كدة فبتقرر إنها تسيبه وخلاص. بعد ما بتسيبه بتكون مقتنعة تمامًا انها خدت القرار الصح وإنها فعلًا تستاهل تكون مع حد أحسن من اللى كانت معاه. بعد فترة من السحلة بتبتدى تكتشف إنه كان لقطة وتدخل دوامة من الندم " ينفع نبقى صحاب؟"

"يا اطبطب وأدلع، يا يقول لى أنا اتغيرت عليه" - نانـسـي عـجـرم

الراجل فى الحالة دى بيكون له دور كبير في إنهاء العلاقة. الراجل بيكون عنده مزيج من الأنانية وشغل الأطفال.؛ مش قادر يفهم أو يقدر إن البنت زيها زى أى كائن له حالات و مختلفة زيه بالظبط. بيكون عايزها دايمًا جاهزة و مستعدة تسمعه وتطبطب ٧ أيام في الأسبوع. و لو ده ماحصلش او اتكرر اكتر من مرة يبتدى يحس إنها مش مهتمة بيه وإنه مابقاش له أولوية فى حياتها. وطبعًا دى مش بتكون الحقيقة

لأن البنت ممكن تكون مشغولة فى مشاكلها أو فى حياتها عامة. طبعًا الموضوع بيكون مرهق للبنت و بتقرر إنها تخلى الراجل الإكس.

"أنا مش انانية.. أنا عايزاك ليا لوحدى"- مـيـريـام فـارس

الإكس هنا بتكون عندها كل الحق إنها تقرر تنهي العلاقة لأن الراجل بيكون بيحب الرمرمة ومش مكتفى بالبنت اللى معاه وغالبًا النوع ده من الرجالة بيكون عايز يقضيها مع أي بنت تعجبه ومستني من البنت اللى بيحبها إنه لما يرجع لها تكون مستنياه وكأنه ماصحبش ٢٠ و احدة عليها. ممكن البنت فى الأول تفوت وتعديها على أساس إنها نزوة ولا لعب عيال، بس لما بتكتشف إن دى شخصية الراجل الى معاها بتقرر فى النهاية تسيبه.

 

"ليلة اللى ألبسلك الأبيض"- إليـســا

البنت هنا بتفضل تضغط على الراجل و تتكلم معاه على تفاصيل حياتهم لما يتجوزوا وبتفضل تحلم معاه فستانها هيكون شكله إيه و شهر العسل هيعملوه فين و عيالهم أسامهيم هتكون إيه. المشكلة هنا إنها ممكن تكون واخدة الموضوع بسرعة و بتجري بالتفاصيل وعايزة كل حاجة بسرعة و ده بيقلق و يزهق الراجل. الموضوع لو زاد عن حده عند البنت مع اضطراب و لخبطة. الراجل بيحس بضغط، وده سبب كافي للاتنين لإنهم ينهوا علاقتهم.

" ‎كل أما أقول له آه، يقول لى هو لأ" - روبــي

ده بيحصل بين اى اتنين مع بعض. الأختلاف بشكل عام وأختلاف وجهات النظر والآراء بشكل خاص موجود فى العلاقات بين أى اتنين. بس فى بعض الحالات، الأختلاف بيبقى عند دائم أو نشفان الدماغ بيوصل لمرحلة صعبة جدًا بتخنق الشخصين و بيخليهم مش قادرين يكملوا.

وتتوالى النماذج والإكسات ولكن دول هم المتشابهين بين أغلبنا...