مخرجين شرفونا جوا وبرا

عمرو موسى

كتير بنسمع عن أفلام بتترشح لجوايز في مهرجانات مانعرفهاش بس مش بنكون فاهمين الموضوع ده أوي وهل دي حاجة مهمة فعلًا ولا أي كلام؟ بعيدًا عن أفلام الرقاصة والحارة والبلطجي. فيه أفلام مصرية قديمة وجديدة كانت حاضرة بقوة في المهرجانات العالمية. لأن بالنسبة لبعض المخرجين المهرجانات دي حاجة ليها أهمية كبيرة في تقييم شغله علي أساسها يمكن أكتر من رأي الناس أو حجم الإيرادات، صحيح حضورنا الأوسكارز معدوم، بس على الجانب الأخر فيه كذا مهرجان عالمي بنبقى موجودين فيه بكذا عمل سينمائي وكتير جوايز مهمة.

الأول نبدأ بالإشاعات، فيه إشاعة مشهورة إن فيلم الناصر صلاح الدين إترشح للجائزة ووصل للمرحلة النهائية بس ماكسبش علشان كان فيه واحد من الكومبارس لابس ساعة وبانت في مشهد، بس بالرجوع لصفحة الفيلم على IMDB أكتشفت إنه ما أترشحش أصلًا!


قبل عرض عمارة يعقوبيان في السينما، طلعت إشاعة إنه مرشح للأوسكار لكن في الاغلب كانت مجرد دعاية للفيلم مش أكتر لإنه ما اتعرضش في أي فعاليات رسمية للأوسكارز.

أقرب فيلم مصر للأوسكارز كان فيلم الميدان

The-Square-movie.jpg

 وهو فيلم وثائقي مصري-أمريكي إنتاج سنة 2013 للمخرجة جيهان نجيم وبيحكي تاريخ بداية ثورة يناير من قلب ميدان التحرير وقصص مختلفة من الـ18 يوم من ناس من أطياف وتوجهات مختلفة. بنعتبره مصري رغم ان انتاج مُشترك، وهو الفيلم اللي فيه عناصر مصرية اللي أترشح للأوسكارز بس ما كسبش.

أنا أخترت اتنين مخرجين من أهم المخرجين المصريين اللي أفلامهم تعتبر ثقافية وحققت جوايز في مهرجانات عربية ودولية، واحد من جيل الكبار وواحد من جيل الشباب ومش معنى كده إن بقارن بين مستواهم أو إنه بقول إنهم شبه بعض في التكنيك تمامًا: 

من جيل الكبار: يوسف شاهين؛ اسمه غني عن التعريف. أعظم مخرج مصري علي مر العصور. أخرج 37 فيلم طويل و5 أفلام قصيرة، ودي أهم الجوايز اللي فاز بيها 

التانيت الذهبية من مهرجان قرطاج السينمائي عن فيلم "الاختيار"

الدب الفضي من مهرجان برلين السينمائي عن فيلم "إسكندرية ليه؟"

أفضل تصوير من مهرجان القاهرة السينمائي عن فيلم "إسكندرية كمان وكمان"

الإنجاز العام من مهرجان كان السينمائي عن فيلم "المصير"

فرنسوا كاليه من مهرجان كان السينمائي عن فيلم "الآخـــر"

أعمال يوسف شاهين علي IMDB

http://www.imdb.com/name/nm0149631/?ref_=fn_al_nm_1

من جيل الشباب: أحمد عبد الله؛ في الأصل كان مونتير وهو أشتغل على مونتاج فيلم "عين شمس" لمخرج الأفلام المستقلة إبراهيم البطوط، وبعدين بدأ رحلته الإخراجية بفيلم قصير اسمه "علشان ترتاحوا"، وبعدين بدأ سلسلة أفلامه الطويلة: هيليوبوليس، ميكروفون، فرش وغطا، وأخيرًا ديكور. 

جائزة مؤسسة سويرس لأحسن سيناريو عن فيلم "هيلوبوليس"

أفضل فيلم عربي في مهرجان القاهرة السينمائي عن فيلم "ميكروفون" 

لأول مرة لفيلم مصري يحصل فيلم مصري علي التوليب الذهبي بمهرجان اسطنبول السينمائى عن فيلم "ميكروفون" 

أفضل فيلم أفريقي من مهرجان تاريفا عن فيلم "ميكروفون" 

أعمال أحمد عبد الله على IMDB

http://www.imdb.com/name/nm3010637/?ref_=fn_al_nm_1

 


شارك هذا المقال: