المدرسة؛ ذكريات محفورة

فريق راجل. دوت كوم

ذكريات عشوائية

الجلّاد، قبل وبعد التطور:

بعد حضور أول يوم مدرسة كان لازم نروح ننقي لون جلاد معين لكل مادة. كان فيه الأول، الألوان الأساسية: أحمر وأزرق وأصفر وأخضر، وبعد التطور، بقى فيه البينك والمووڤ ودرجات الأزرق والأسود. 

عايزين نقعد جنب بعض:

لو الديسك كان ياخد اتنين، كانت بتبقى مأساة العمر لو قعد جنبك واحد مش صاحبك، وصاحبك أترمى بعيد وجنبه واحد مش صاحبه، ويبتدي صراع عايزين نقعد جنب ويبقى فيه رفض بسبب لأ انت بترغوا مع بعض، فيتصعد الموضوع للبيت ويجي ولي الأمر يطلب نقعد جنب بعض بتعهد منه ما نرغيش مع بعض، بس على مين؟

مفاجأة الزمزمية:

الطبيعي إن الزمزمية بيبقى فيها مايّة، وأحلى حاجة كانت ممكن تحصل في اليوم إنك تيجي تشرب من الزمزمية ما تلاقيهاش مايّة، تلاقيها عصير أو بيبسي

الاستهبال المتكرر:

بيبدأ بـ "ماما ما تصحنيش بكرة علشان هابقى عيان" وتكمِّل بسرينة الصبح بتاعت "حرام عليكم مش عايز أروح، يا رب والنبي مش عايز أروح" وتنتهي بإنك قاعد في العربية بتلحس دموعك ورايح مجبر برضه. 

فك شفرة الكلمات اللي استخدمناها عُمر بحاله

عملت الواجب بس نسيت الكراسة = ما عملتوش. 

ممكن أروح الحمام = أنا مليت أوي من أم الحصة دي.

ما تشطش الشنطة علشان فيها كتاب دين = أي كلام علشان خايف تتضرب وبتهدّي الخناقة. 

الاشتراك في نشاط فني= علشان يبقى فيه حجة نسيب بيها الحصص الأساسية. 

حصتين ألعاب ورا بعض= وقفة صيّع عند الكانتين. 

حصة رسم= أخيرًا هننام شوية 

حصة تدبير منزلي= قعدة رغي لا تنتهي.

مرواح= وقفة ساعة زيادة قدام الكشك اللي قدام المدرسة. 

هتأخر في الدرس شوية علشان فيه مراجعة بعدها= هنروح ماكدونالدز بعد الدرس. 

النتيجة لسه ما طلعتش= طلعت وساقط ومش عايز أنكد على نفسي دلوقتي. 

أنا مش فاهم إزاي ده حصل!= أنا لعبت وعارف ليه سقطت بس هخليهم يتعاطفوا معايا لأن مالهاش غير كده. 

هتيجبوا لي إيه علشان نجحت؟= رغبة في هدية معينة (غالبًا إليكترونية) لا يقل تمنها عن ألفين جنيه. 

ماتش الكورة= الحاجة الوحيدة اللي مخلياني لسه في المدرسة. 

النماذج اللي كانت موجودة في كل دفعة

الدحاح اللئيم= اللي بيذاكر ويقفل الامتحان ويخرج يقول ساقط وش يا جدعان!

الدحاح اللذيذ= اللي بيذاكر لغيره عادي ومعروف إنه شاطر ومش مخبّي ده يعني عادي.

عاشق النبذ= اللي يشوف فين العيل الغلبان في الفصل ويفشخ له حياته.

المنبوذ= العيل الغلبان اللي بيتغذى عليه عاشق النبذ ولكنه يقاوم بالصمت. 

البرنس= بيتصدى لعاشق النبذ وبيحمي العيل الغلبان وعادة محبوب فبيقلب الدفعة كلها على عاشق النبذ. 

اللي في التراوة= بيضحك كتير. مستواه متوسط. صاحب الكل ومش فارق معاه حد معين وممكن يمشي من المدرسة تاني يوم عادي. 

الإتم= كل دوره إن لما الحصة تكون بتخلص، يسأل سؤال، يقوم المدرس يجاوبه فياخد الفترة اللي بين الحصتين. 

البت الجدعة= "توم بوي" نفسها تلعب كورة مع الولاد بس يونيفورم الچيبة بيمنعها، فبتتفرج وتتابع وتعمل زيهم. 

البت التشيزي= حلوة. بتلمع أشيائها الديزني كل خمس دقايق والولاد بيجبوها وهي بتتنك عليهم كلهم. 

المنمق= اللي لو بقعة وقعت على هدومه، بيدخل الحمام يغسلها ولو فشل، بيكلم حد من أهله يجي ياخده. 

وإحنا صغيرين، كنا بنكره نسمع كليشيه الكبار بتاع "بكرة تقول أيام المدرسة دي كانت أحلى أيام" بس في الواقع، أيام المدرسة كانت فعلًا أحلى أيام، وكل ما نفتكرها لازم نحيي أهلنا على استحمالهم للكذب واللعب والهروب والسقوط، ولنسيانهم كل ده دلوقتي لما بيشوفونا بنتقدم في حياتنا وبقينا رجالّة.


شارك هذا المقال: