إزاي تهرب من دور البرد الرخم

عمرو موسى

حقيقي دور البرد من أرخم الحاجات في الدنيا سواء كان في الصيف أو في الشتا، بس في الشتا بيبقي أوحش علشان انت أصلًا بيبقي جسمك همدان ومكسل لوحده من الجو، ف لما بيجيلك برد كمان بيخلي فكرة بس إنك تقوم من السرير نفسها متعبة، ده طبعًا مع صعوبة في التنفس اللي مش بتخليك عارف تنام فبتتعب أكتر، مع صداع وكحة ووجع زور، وبتبقى ولا عارف تشتغل ولا عارف تذاكر ولا عارف تنزل والدنيا بتتكوم عليك، وانت وشطارتك بقي فيه ناس دور البرد بيقعد معاهم 3 أيام وناس 10 أيام وناس بيكمل معاهم الشتا كله، عذاب والله، اللهم احفظنا

وعلشان كلنا عدينا بدور البرد المتعب ده قبل كده، وعلشان أكيد محدش عايز يجرب الإحساس ده تاني، أو بالفعل لبس فيه وعايز يخف بسرعة، جايبلوكم أكتر نصايح غير معروفة مع تصحيح لحاجات غلط عن إيه اللي المفروض تاكله وإيه اللي متاكلوش علشان تحمي نفسك من أمراض الشتا

التوم 

التوم من أكتر الحاجات اللي بتقوي جهاز المناعة وبتمنع عنه كذا نوع باكتريا، وكمان بيقصر مدة الإصابة بالبرد، لو قدرت تاكل فصين توم كل يوم الصبح هتبقي محمي بدرجة كبيرة من دور البرد اللعين، طبعا مش محتاج أوضح إنك محتاج تغسل سنانك بعدها عشان الناس اللي هتنزل تقابلهم مالهمش ذنب.

عصير الجزر

عصير الجزر فيه فيتامين A اللي مفيد للجلد وبيغذيه، والجلد مهم جدا في حماية الجسم من الفيروسات والبكتيريا، طبعًا عصير برتقان بالجزر هيبقى في الجون.

الـزبـادي

الزبادي فيه باكتريا صديقة ودي مفيدة لإنها بتحفز إنتاج خلايا الدم البيضا، اللي دورها الأساسي محاربة الأمراض.

نيجي بقى للأساطير الخاطئة...

"ما تاكلش سمك أو لبن أو بيض وانت عندك برد!"

لما دورت شوية علي الإنترنت لقيت رد من الدكتور مدحت خليل استشارى أمراض الجهاز الهضمى والكبد والتغذية العلاجية بيقول بما معناه إن ده كلام غلط الناس بقالها 50 سنة بتقوله، نزلات البرد وأعراضه بتحتاج إن مناعة الجسم تكون قوية عشان تصده وتخرجه برا الجسم، والجهاز المناعي بيعتمد بشكل كبير على البروتينات خصوصًا البروتينات الحيوية اللي موجودة في السمك واللبن والبيض

"أشرب ليمون دافي كده تبقى زي الفل"

الليمون السخن مش بيبقي ليه أي لازمة في الوقاية من نزلات البرد وبيفقد الفيتامينات اللي فيه لما بيتسخن لإنها بتتكسر بعد درجة حرارة معينة، يعني كل كوبايات الشاي بالليمون اللي شربتها وانت عيان دي ماكنش ليها أي لازمة!


شارك هذا المقال: