ليه الراجل بيتبسط مع صحابه أكتر من مراته؟

دينا حشيش

فيه حاجات كتير الستات عمرها ماهتفهمها عن الرجالة زى ليه بيرمى لبسه على الأرض، تفسير الأصوات اللى بيطلّعها و هو بيلعب بلاى ستاشن، لما بيقول إن شاء الله بيبقى قصدوا لأ، ليه ما بيسألش لو تايه فى الشارع. ليه ما بيضحكش على افيهات البنات، بس أهم لغز واللي عمر الستات ما هتلاقي له إجابة هو الراجل لما بيقابل صحابه بيقعد يعمل إيه كل ده؟

خروجات الرجالة مش زى الستات. ساعتين تلاتة وشكرًا على كده...دى حاجة كدة شبه الحركة الأبدية. سيبكوا من كلام أفلام السبكى وإن لمة الشباب كلها كلام على البنات و العضلات، ده ساعات بيكون صحيح، بس المفاجأة اللى الكون فجرها فى وشى هى إن الراجل لما بيسيب مراته علشان يروح لصاحبه، مابيعملش أى حاجة غير إنه يفسّى دماغه. يفسيها بقى و هو ماسك الچوى ستيك أو قاعد بيشيّش أو واقف قدام كشك بيتكلم عن العربيات، ولما يزوّدها أوى ويحب يصيع، يبدأ يحكى هو قد إزاي جامد فى الشغل فى محاولة إبهار فاشلة فبيفتكر إن النمرة دي بتدخل على صاحبته بس.

 المهم أهم طلبات الراجل من قعدة الشباب هى إنه ينسى هموم الدنيا والمسؤليات اللى مالهاش أول من أخر. صاحبته ممكن تكون أكتر واحدة مريحة فى كل معارفه وممكن تبقى كوميديان زمانها، بس برضه عمره ما هيستمتع بوقته بنفس الشكل اللي بيتستمتع بيه مع صحابه، ومن هنا جت جملة ستات البيوت الشهيرة: "قالب لي بوزه في البيت...ولما بيشوف صحابه مابيبطلش ضحك"    

قررنا نسأل شوية رجالة ليه لمة الرجالة أحلى من قعدة الستات و دى كانت آرائهم

DSC05052.JPG

DSC05054.JPG

DSC05060.JPG

DSC05065.JPG

DSC05068.JPG

DSC05070.JPG

DSC05072.JPG

 

DSC05075.JPG

DSC05063.JPG


شارك هذا المقال: