سما المصري vs كيم كارديشان

فريق راجل. دوت كوم


فن صناعة الشهرة .. هو ده مربط الفرس والشعرة اللي بتجمع بين إتنين لو دورت وراهم بشكل عملى مش هتلاقيلهم أى إنجاز فى الحياة غير فضايح وشوية حاجات فوق بعضها... كيم كارديشان نجمة تليفزيون الواقع .. وسما المصري نجمة كل المواقع ... واللى الحقيقة المهن دى كل واحدة فيهم صاحبة براءة إختراعها لاحد اشتغلها قبل كدة ولا حد حتى يعرف معناها ..

Kim-Kardashian-June-2015-jpg.jpg

سر الخلطة


صور سما المصري .. سما المصري من غير هدوم ..سما المصري تتعري .. كل دى كلمات بيبحث عنها المصريين والعرب فى الدقيقة الواحدة اكتر من 2000 مرة ... إنت متخيل حجم الشهرة الفارغة من مجرد واحدة بتنشر لنفسها صور مثيرة !

trends.jpg
كيم كارديشان هى أسطورة اللعبة دى ... عدت مرحلة الوحش من زمان والبعض بيعتبرها " الوحش " ذات نفسه ..الإعتماد على الفضايح خلطة مضمونة للشهرة السريعة من زمان ولكن دلوقتى أصبحت مدروسة بعناية وليها " الصنايعية " بتوعها .

Kim-Kardashian-selfie.jpg


لو دخلت موقع يوتيوب وكتب أسماء الإتنين دول إستحالة هتلاقي عنوان ليه علاقة بفن أو موضة أو اى حاجة مفيدة غير فى الصفحة العشرين من السيرش مثلاً .. من فترة كانت سما المصري متصدرة جميع المشاهد وجميع المواقع والبرامج ... مرة لخناقة مع مرتضي منصور ومرة خناقاتها مع الإخوان ، ومرة لأنها كسرت قلة قدام مجلس الشعب بعد قرار حله من المحكمة ومرة لأنها صورت كليب وماسكة " الأندروير " وبيتذاع كل دقيقتين فى القناة اللى كانت فاتحاها واتقفلت برضو بحكم المحكمة.. وكل ده مكفاهاش فقررت تبقا نائبة فى البرلمان وهاتك يا إستضافات ومقابلات وجولات إنتخابية ... شهرة ببلاش كدة


طبعاً سما عارفة كويس إن مهما عملت من أفلام زى فيلمها الوحيد " على واحدة ونص " عمرها مكانت هتوصل لربع شهرتها الحالية .. ولأن اللى بيدوق الشهرة مينساش طعمها أول الأضواء ماخفتت من عليها قررت تلجأ للأسلوب المضمون ... صفحة فيسبوك عليها صور مثيرة وترجع تقول مش أنا .. خطة فى منتهي الذكاء يا سما.

1459838044-267999-inarticleLarge.jpg


الخطة دى لجألها أكتر من حد قبل كدة من المشاهير علشان يوصل رسالة ما .. أو يحط نفسه فى وسط دايرة الشهرة تانى ومن ضمنهم لاعيبة كورة كتير خصوصاً علشان يتهربوا من غرامات الأندية اللى بتمنع إمتلاكهم لحسابات على مواقع التواصل الإجتماعي.
الخلطة دى عمر مفعولها ماهيتنهى ولا هيبطلوا يعملوها طول ما كلنا بنجرى ورا الفضايح ونحبها ... هتخلص بس يوم ماندى كل شخص قيمته وكل موقف الإهتمام اللى يستحقه .


شارك هذا المقال: