الإعلانات ..من لبان سمارة وإدى ضهرك للترعة لتحرش وألحان مسروقة

شيماء عادل


موسم رمضان بيعتبر دايما هو الموسم الإعلانى الأقوى، لأنه الموسم إللى بنشوف فيه منافسة شرسة من البرندات وبين شركات الإعلانات الكبيرة بس تقريبا السنه دى كانت العقول المبدعة فى راحة والشركات عملوا هدنه مع بعض، فعلشان كده مش شايفين أى منافسة حقيقية أو أفكار مبدعة تخليك تتنح لما تشوفها. لكن شوفنا أفكار بتطلع من صندوق قديم وإيحاءات وألفاظ وتقليد وأغانى قديمة وبس كده (باستثناء العبقرى #إرسم_قلب)
تعالوا نشوف.....

26e088df-ec81-45d3-b0aa-29a85fd525f2.jpg

#إعلان فودافون – إتصالات:

إعلانين نزلوا تقريبا فى نفس الوقت ولكن بستايل مختلف. فهنلاقى فودافون جمعت 11 نجم بعرض إستعراضى ضخم وميزانية مرعبة ودا تأكيدا على إستراتيجية فودافون إللى ماشية بيها بلاقها كذا سنه "أنا الأقوى" والشئ الوحيد إللى ممكن يبهرك فى أول مرة تشوف الإعلان هو إن مع ظهور كل نجم تبقى عايز تعرف مين إللى هيطلع بعده؟ ياترى فودافون جابت مين السنه دى؟ بس كده، وبمجرد ماشوفت الإعلات لأول مرة معتقدش إنك هتكون عايز تشوفه تانى... وفى رأى الشخصى دى إستراتيجية مش ناجحة خاااالص، أولا إننا نكون عارفين ومتوقعين فودافون هتعمل إيه، وثانيا إننا منبقاش متشوقين نشوف الإعلان مرة واتنين وتلاتة. كمان كان باين أووى إن فودافون وال agency إللى معاها بيحاولوا يلوا المنطق ويعملوا أى حاجة علشان يكملوا بيها campaign السنه إللى فاتت وشعار "قوتك فى عيلتك" الحملة دى نجحت جدا السنه إللى فاتت كفكرة وككتابة وكأغنية، لكن السنه دى مكنش فيها منطق أووى وحتى لما أضافوا جملة "العيلة مش بس قرايب دى جيران وأصحاب وحبايب" كان تنفيذها فى الإعلان مش منطقى ومش ملعوب صح.

16017cd1-8af4-4f2e-9165-6d036fe75698.jpg

أما إتصالات وحملة "تخيل بكرة" فاعتمدت على ستايل تانى وهو ستايل الأغنية إللى تعلق مع الناس وإختاروا صوت نجمة من أكبر النجوم فى الوطن العربى وليها قاعدة جماهيرية رهيبة علشان الأغنية تنجح أكتر، ودا فعلا واحد من العوامل إللى تتحسب كنجاح للإعلان. وبالنسبة للسوشيال ميديا فودافون نجحت أكتر من إتصالات لأنها ركزت السنة دى على الفيسبوك مش اليوتيوب ودا ظهر فى كل الأرقام والإحصائيات.
فى المجمل، الإعلانين واجهوا إنتقدات كتيرة. ففودافون مثلا وإستراتيجية النجوم الكتير خلت الناس تنتقد الأجور الضخمة للنجوم دى وتكلفة الإعلان كلها وإللى كانوا أحسن عملوا بيها حاجة مفيدة زى إنهم يصلحوا عيوب الشبكة بتاعتهم أو يساهموا فى حل أى أزمة فى المجتمع أو تبرع لجهة معينة. كل دا على فكرة كان ممكن مينتشرش على السوشيال ميديا لو كانت فودافون أبهرتنا..بس للأسف هى خذلتنا علشان كده الجمهور ركز أووى مع التفاصيل المادية دى. أما إتصالات فواجهت إنتقاد من نوع تانى وهو إن عيشة الشعب المصرى كله مش لعب بالأوان على البحر وحفلات باربيكيو وجرى ورا بعض ورقص ومزيكا وحياة بمبى ف بمبى.. بالرغم من آآه إن دا كان بيبعث على الفرحة والتفاؤل وكل الكلام دا بس الجمهور ترجم دا لأن إتصالات بتستهدف طبقة معينة ومحدودة جدا من الشعب المصرى، كمان الناس علقت على جملة "كان لينا الشرف.." إللى بتتقال بعد الأغنية على طول، وقالوا "كان" ليكوا الشرف أومال دلوقتى إيه؟؟!

4ebae437-4549-4721-b646-308668b5aa13.png

وفى الآخر... فودافون و إتصالات: تقليد/ مفيش إبهار/ مفيش فكرة / إحنا جوه جوه أقدم صندوق.

#أورانج:

أورانج دخلت المنافسة متأخرة، ففى الأول بدأت بكام إعلان كده محدش ركز معاهم أوى ومتخيلناش إن دى campaign رمضان، زى إعلان زين الدين زيدان والمشجع الحقيقى. بس بعد كده ظهرت بإعلان أغنية برده بتغنيها باند كجزء تشويقى فهمناه من آخر الإعلان لما قالوا "خلصنا يا استاذ" ورد صوت عليهم "لأ لسه يا حبيبى" ودا لأن أورانج كانت عايزة تقولنا أنا لسه عندى كمان ومش هو دا الإعلان.
وفعلا ظهر بعدها بكام يوم الإعلان المكمل للأغنية وإللى بيجمع بين أحمد فهمى وأكرم حسنى، والأغنية دى يمكن علقت مع الناس أكتر لأنهم إختاروا أغنية كل الناس بتحبها ولنجم كبير زى عدوية، وعلى عكس فودافون إللى إختارت أوبرت الليلة الكبيرة وكان الكلام مش مكتوب حلو أووى وإللى وصل لكارثة إن الناس مفهمتش شيرين بتقول إيه، الكلام هنا كان مكتوب حلو ولايق مع المزيكا ودمه خفيف. بس أورانج مهتمتش أوى بنزول الإعلان على السوشيال ميديا وتأخر نزوله عن التليفزيون ودا يمكن خلاها متحققش أرقام كبيرة كبيرة. بس السؤال بقى ياترى أورانج كده خلصت ولا لسه فى تانى؟؟!

43f3e8e1-1bff-4fbd-9374-7ffdd2037706.png


#دايس – قطونيل "إلاعلان الأول":

دايس الوحيدة السنه دى إللى اعتمدت على أسلوب ال competitive ad. وإللى قررت بيه تهاجم قطونيل زى ما شوفنا فى إعلانها "مفيش قطن بيتكلم يا حسن" وهنا هما مش بس بيضربوا فى براند منافس ليهم، لأ هما كمان بيضربوا فى شعاره الأساسى "قطونيل..القطن بيكلم مصرى". هنا الحملة دى بصرف النظر علقت مع الناس ولا لأ أو إيه مدى نجاحها لكن لازم نقول إنه حملة متعوب فيها ودا باين من فكرة ال attack نفسها ودى فكرة مش سهلة لا فى الكتابة ولا التنفيذ.

387e00ce-6b0a-4d24-b05a-c72c71f4eab7.png

أما قطونيل الصراحة بتحاول جاهدة كل سنه إنها تبقى أحسن، ودا ملحوظ السنه دى بنسبة كبيرة فبعيدا عن الألفاظ بتاعت كل سنه والاعلانات المسفة، السنه دى قدموا إعلان تشوفه ومتضايقش ومتبقاش عايز تقوم تقفل التليفزيون كله بسببه. والغريب إن قطونيل ومع الإنتقدات إللى بتتوجهلها كل سنه وأوقات بتوصل إنها تكون من أسوأ الإعلانات فى الموسم الرمضانى ، إلا إنهم مبيفوتوش رمضان غير لما يعملوا إعلان زى مايكونوا بيقولونا "إحنا وراكوا وركوا لحد ما إعلاناتنا تعجبكوا" بس السنه دى نقدر نقول قطونيل مضيقتناش. وبالنسبة للرد على حملة "دايس" فحتى دى قررت قطونيل متستسلمش فيها وعملت حملة مضادة ليها على السوشيال ميديا بتأكد فيها إن القطن بيتكلم يا حسن، وعملت هاشتاج (#قطونيل_دايس_ع_ الكل)

#ماونتن فيو:
الحقيقة إن ماونتن فيو دخلت التاريخ من أوسع أبوابه بالحملة بتاعت Hulk إللى كانت فى 2014 ، العيلة إللى بتتحول لكائن أخضر عصبى من الكتر الضغوط اليومية فى شوارع مصر. ودا خلى الحمل كبير اووى عليهم إنهم مينفعش يقبلوا ولا يقدموا أى إعلان اقل من المستوى العبقرى دا.
بس السنه دى ماونتن فيو بدأت رمضان بإعلان شامل كده عن الشركة نفسها أنا شخصيا كنت خايفة جدا إن تكون هى دى الحملة بس، إعلان كان موسيقى بس مع مشهد تمثيلى بيجسد السنين إللى الناس قضوها فى ماونتن فيو ولكن بصرف النظر عن إن الإعلان حلو ولا لأ..يخليك أول ماتشوفه تحس إنك بتتفرج على إعلان لإعمار مثلا ودا لأنه واخد نفس الستايل بتاعت المزيكا الهادية والمناظر الطبيعية والتصوير ساعة الغروب وكل الكلام دا. ورأى الشخصى جدا برده إنه من الوحش إن تحاول تخش فى قالب حد تانى واخده من فترة وبقى معروف بيه كمان، ما هو يعنى مش من قلت الأفكار.

931e2326-d479-46fb-8cee-086956d73f15.jpg

لكن كملت ماونتن فيو فعلا حملتها إللى خصصتها لأخر مشروعاتها بس “i city” وعملت دويتو لذيذ بين أحمد عز وماجد الكدوانى وإستعملت فيه أسلوبهم البسيط والكوميدى.

#جهينه

الغريب إن إعلان زى دا فيه لفظ خارج وإيحاءات يطلع من منتج "ألبان"!!! يعنى متوقعين حاجات زى دى من قطونيل وبريل لكن جهينه!!!!

4138e330-c0de-4ce6-81bf-98c958cfb0d6.jpg

الحملة فيها فكرة وشغل وشبه حملات رمضان على عكس تقريبا كل المنتجات التانية، لكن الفكرة قلشت حبتين تلاته، يعنى ليه أطفال؟؟! والجمهور المستهدف لجهينه هما الكبار أو الأهالى مثلا!! هى فكرة جديدة وكانت ممكن تنجح وتعلق بس إتلعبت غلط. للأسف كل إللى كان بيهم جهينه إنها تخلق حاجة تعلق مع الناس وتقلب السوشيال ميديا تقليدا لإعلان crunch السنه إللى فاتت ولكلمة "سكانشيزر" إللى كانت السبب فى إن الحملة دى تفوز ومن غير منافس بـأكتر من جايزة.ولكن لأن دا كان إعتمادهم وعلشان إستخدموا أسلواب sex appeal علشان نزيط بزيادة ويفرقع يزيادة، وآه فعلا عدد المشاهدات كان فى السما وكلمات البحث على جوجل والإحصائيات إللى بتبين كام مرة إستخدمت كلمة "الدندو" فى السوشيال ميديا كل دا كان بيبشر بأن هو دا إللى ممكن يكون إعلان السنه زى سكانشيزر، لكن تحصل المفاجأة من حماية المستهلك إللى أخيرا إتحركت وقررت وقف إعلان جهينه وكذا إعلان تانى. ولو دا مكنش حصل كنا بجد وصلنا لمرحلة خطيرة جدا من إستخدام التحرش حتى فى إلاعلانات وكان بقى هو دا التريند "علشان تنجح وتسمع مع الناس لازم تعدى كل الخطوط الحمرا ولازم تحشر حته sex appeal فى الإعلان حتى لوكنت بتعلن عن بطاطس"

ومع ذلك فيه ناس كتير عجبهم الإعلان وفكرته ومش شايفينه إنه فيه حاجة 

# الإعلانات الموقوفة:
إعلان جهينه "الدندو" / إعلان بريل / إعلان قطونيل التانى "القاعدة..ودى قاعده أووه" / دايس "الحريمى"

#إرسم_قلب "مؤسسة مجدى يعقوب"

6c06c0b0-a676-4508-a491-7c0ad6ff8460.jpg

من كتر حلاوته حقق أرقام قياسية خصوصا على تويتر بعد ساعات بس من عرضه. إعلان نجوم برده بس التنويه إللى فى بداية الإعلان وشكر النجوم وكل فريق العمل على تبرعهم ومساهمتهم فى الإعلان دا خلانا كلنا نحترم الإعلان والنجوم دى ومؤسسة مجدى يعقوب. مش بس كده لكن لحد دلوقتى الإعلان دا بأرقامه وإحصائياته متفوق على أرقام فودافون وإتصالات مجموعين على بعض وسابق بمراحل.
التصوير مفيش أحلى من كده واللوكيشن خرافى حتى الهدوم إللى إستخدموها حاجة ملهاش وصف، وطبعا كلمات الأغنية الحلوة بزيادة كل دا ببساطة كان ورا نجاح الإعلان دا وإللى أنا شايفة أحلى إعلان لحد دلوقتى.
إرسم_قلب بيحترم ذوق المشاهد وبيوصل رسالة إن إحنا شعب بنقدر الفن إللى بجد وبنحترم الفكرة الحلوة وبنهتم بالمضمون والرسالة أهم من نكته بايخة أو لفظ خارج..... شابوووووه إرسم_قلب


شارك هذا المقال: