احنا مش عنصريين ... هما اللي أغبيا

ساره وفير



"يريدوننا ان نكف عن فعل ما نشاء و نريديهم ان يكفوا علي الاعتراض و الابداء"


ايوة هما اللي أغبيا .. و احنا أغبيا  .. و كلنا أغبيا

  "إحنا أغبية" لما افتكرنا إن عندنا حرية شخصية مؤمنين بيها و انها ماشية سواسية علي كل الاحتمالات و الافتراضات و العقليات.

أغبية لما قلنا إحنا أحرار .. بس في المقابل مديناش الحق للغير إنه يعارضنا.

أغبية عشان مارسنا الحرية بشكل شخصي متناسب تماما مع احتياجتنا و عقليتنا و ظروفنا احنا بس.

أغبية عشان مش عارفة مين فهمنا ان الاعتراض علي الشئ او السخرية منه ما هو الا بند من بنود العنصرية.

hand-1917895_1920.png

أغبية عشان مش فاهمين ان فرض وجودك و تقبلك كإنسان بكل أرائك و وجهات نظرك و قناعاتك انك في الأصل لازم تبقي إنسان ذو خلفية محايدة.

أغبية عشان مش فاهمين ان معادلة  (التقبل/الاعتراض) مفيهاش حد ليه حق الإدعاء انه أحسن من الطرف الأخر.

أغبية عشان مش فاهمين كويس ان الحرية ليك و لغيرك علي كل المستويات و النفسيات و الأراء و المعتقادات الشخصية..
فاهمين كلام لكن للأسف مش عارفين معناه... فاهمين حرية بس لينا احنا بس
فاهمين الحرية طريق واحد .. بس في الحقيقة هي طريق رايح جاي و ده أصعب ما في المعادلة انك تحلها صح و تطلع كسبان و إنه زي ما فرض وجودك بأي شئ خارج عن المألوف أو الطبيعة حق .. فرض الاعتراض و ابداء الرأي حق برضه.

 بس اللي مش حق "انك تحكم و تموت اي فكرة أو رأي أو اي شئ انت مش مؤمن بيه" عشان مش متناسب مع معاييرك الشخصية.

racial_issues.jpg

امتي نرجع كائن إنساني أليف..
امتي نبقي كائن ذو خلفية محايدة...
امتي نبقي فاهمين الفرق بين "الحكم" و "ابداء الراي و المعارضة"
امتي نعرف المعني للحقيقي لكلمة حرية و متبقاش مجرد مظاهر بنتباهي بيها و وقت الجد كله بيطلع في الغسيل.

للأسف الحقيقة المؤلمة ان احنا مش بس تعسا .. احنا أغبيا.


أخيرا أعتذز عن سخف و عبثية ما أكتبه .. و لكن هذا هو المكان المخصص للبعبعة و الفضفضة و الإعتراضات الشخصية.



شارك هذا المقال: