من ألمانيا للنمسا في عربية ميني

محمود مصطفي كمال
شارك هذا المقال:

مش من السهل أنك تجمع كل حاجة في وقت واحد .. تقريباً مفيش راجل مش في خططه Eurotrip .. ومفيش راجل مبيحبش الـRoadtrips والسواقة الطويلة بالعربية .. ما بالك لو العربية دي MINI الجديدة .. طب لو أساساً السواقة دي من ألمانيا للنمسا .. طب لو مش لأي مكان في النمسا .. تحديداً لمدينة سولدن اللي فيها تاني أعلي طريق في أوروبا في وسط جبال الألب؟

فلاش باك .. للخمسينيات .. في وسط الأزمات السياسية في العالم .. وتحديداً توقف حركة الملاحة في قناة السويس في مصر .. وصول الوقود لأوروبا مبقاش سهل وبقي من الضروري صناعة عربية صغيرة سعرها مش كبير وبتستهلك وقود قليل .. ميني كانت النتيجة في بريطانيا .. وبعد سنين قليلة في الستينات والسبعينات، بقت ميني رمز التفرد والتمرد .. البيتلز كلهم كان عندهم ميني تقريباً .. وميك جاجر من الرولنج ستونز كان عنده ميني .. كان مجرد سواقة ميني رسالة إنك مختلف!

من أول سنة ٢٠٠٠ وبعد ما بقت ميني تابعة لمجموعة BMW اللي فيها BMW وميني ورولز رويس .. بدأت مرحلة جديدة في تاريخ ميني بقت فيها مش مجرد عربية صغيرة بتعبر عن التمرد .. بقت عربية صغيرة بتعبر عن التميز بمنتهي الأناقة وفيها كل تكنولوجيا BMW!

IMG_7211.JPG

نرجع ٢٠١٥ .. في شهر مارس كنت تايه في بودابيست .. وأنا تايه لقيت نفسي قدام حاجة زي مطعم وclub لميني .. مكنتش أعرف أنه موجود أصلاً وطلع ده الوحيد في العالم .. كان قافل ووقفت أخد صور قدامه وكده لأني كغيري كتير ومن قبل ما أكون صحفي عربيات بحب علامة ميني بشكل عام وتاريخها وإحساس سواقة عربياتها .. بعدها بخمس دقايق جالي مكالمة تليفون من مصر كان قطاع التسويق في ميني بيدعوني لتجربة قيادة العربية الجديدة من ميونخ في ألمانيا لسولدن في النمسا! صدفة مرعبة.

لما وصلت ميونخ وركبت العربية الجديدة ميني خماسية الأبواب -هي طول عمرها تلات أبواب من الخمسينيات- حسيت إحساس متحسوش إلا جوة عربيات ميني، تصميم ميني من جوة تحس كل حاجة في العربية بتقولك صباح الخير! مفيهاش أي حاجة شبه عربية تانية، من أول زرار Start Engine لحد عدادات السرعة وعداد البنزين .. حتي عصاية الفتيس!

من ميونخ لسولدن حوالي ٣٥٠ كيلو .. فيهم كم حرية مش طبيعي .. علي الأوتوبان الألماني فيه مناطق كتيرة مفتوحة السرعة ممكن تجري زي ما أنت عايز .. لما بتقرب شوية من حدود النمسا بتبدي الطرق تبقي curvy شوية وبتبان فيها شخصية العربية وثباتها أكتر ونظم الأمان اللي فيها .. الأهم من ده .. إحساس وأنت بتعدي الحدود بالعربية بمنتهي السهولة .. مجرد بتشوف يافطة عليها علم الإتحاد الأوروبي بتقول إنك بقيت في النمسا .. كل ده له إحساس مختلف تماماً لو بيحصل جوه ميني!

IMG_7148.JPG

التلج ابتدي يبان علي قمم جبال الألب وبدأت الجبال تستخبي بالكامل تحت التلج .. سولدن فيها أماكن بترتفع ٣٧٠٠ متر عن سطح البحر، وفيها طريق Otztal Glacier .. تاني أعلي طريق عن سطح البحر في أوروبا.

ميني الهاتش باك مشهورة من زمان بإحساس سواقة عربيات الكارتنج .. والحقيقة العربية مفقدتش الإحساس ده علي الإطلاق لما طولت شوية وبقت بخمس أبواب .. وفي الحقيقة مساحاتها الداخلية ترضي أي حد في التنقل .. يعني أنا كنت بتحرك بالشنط بتاعتي في السفر من ألمانيا للنمسا وكان معايا حد كمان ومحستش أن عندي مشكلة .. ومواتير العربية كلها أدائها ممتاز .. أنا بدأت من ألمانيا مع ميني ONE فيها موتور ١٢٠٠ سي سي ١٠٢ حصان، وبعد كده غيرتها في النص وجربت ميني كوبر S بمحرك ٢٠٠٠ سي سي بتكنولوجيا MINI TwinPower Turbo بيطلع ١٩٢ حصان.

بعد الوصول لسولدن أكتشفت إن أنا عمري ما هبطل أحب السواقة الطويلة أبداً .. وإكتشفت أني حتي لو عايش في أوروبا ومن السهل أوصل لأي حتة بالقطر أو الأوتوبيس .. هيكون إختياري الأول إن أنزل أسوق عربية ميني!